الانتقال الى المحتوى الأساسي

عمادة البحث العلمي

برنامج الارتقاء ببراءات الاختراع

 

في إطار توجه الدولة حفظها الله نحو مجتمع المعرفة، وتطوير القدرات المحلية للإنتاج المعرفي، حرصت الجامعة على القيام بدورها في هذا الشأن بخطوات متزنة متدرجة متطورة بدءاً من التوجهات البحثية لأعضاء هيئة التدريس ومن ثم دعم الاهتمام بنشر ثقافة الابتكار وصولاً لتطوير مخرجات معرفية تساهم في خدمة المجتمع ودعم الاقتصاد مستقبلاً.

من هنا جاء توجيه مدير الجامعة المكلف بدعم مبادرة الارتقاء بقدرات براءات الاختراع التي أطلقتها عمادة البحث العلمي.

"الارتقاء ببراءات الاختراع"

المبادرة عبارة عن تعاقد بين عمادة البحث العلمي مع باحث (باحثين) لتطوير اختراع جديد ومن ثم الحصول على براءة الاختراع. يتم تمويل الدراسة طبقاً لمعايير محددة، ويغطي التمويل المالي تكلفة تطوير براءة الاختراع على أن تتولى العمادة دفع رسوم استصدار البراءة كاملة ضمن ميزانية المشروع ويهدف المشروع إلى تحقيق الأهداف التالية:

  1. تشجيع الباحثين على تطوير أبحاثهم في مجالات الاختراع والإبداع والمنتجات المعرفية.

  2. الارتقاء النوعي بالبحث العلمي بالجامعة.

  3. دعم دور الجامعة للتوجه نحو مجتمع المعرفة بالمملكة.

  4. التوجه نحو العالمية.

 طبيعة العقد:

  • البرنامج عبارة عن مقترح يهدف لتطوير مخترع جديد ومن ثم تسجيل براءة الاختراع.

  • يتم التقدم بالمقترح لعمادة البحث العلمي وفقاً للنموذج المعد لذلك والمعتمد من العمادة.

  • يخضع المقترح للمراجعة والتحكيم العلمي عن طريق العمادة للتحقق من استيفاء المعايير والشروط المطلوبة.

  • يتم توقيع عقود الإنجاز المقبولة بين الباحث الرئيس وبين وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي.

الميزانية:

تتضمن ميزانية المشروع مكافآت الباحثين وتكاليف تسجيل براءة الاختراع بالإضافة إلى التكاليف الفنية وإذا كان المشروع مرتبطاً بمشروع سابق فيجب مناقشة الميزانية وفقاً لهذا الارتباط مع ضرورة إفصاح الباحث الرئيس عن ذلك.

شروط التقدم للبرنامج:

  1. أن يكون معظم الفريق المتقدم من منسوبي الجامعة.

  2. أن تكون جامعة الملك عبدالعزيز هي الجهة المرجعية الوحيدة لمنسوبي الجامعة.

  3. أن يتم إجراء نصف المشروع على الأقل داخل المملكة.

  4. أن لا تكون البراءة سبق إنجازها عن طريق مشروع مدعم داخلياً أو خارجياً، وأن يكون البرنامج هو الجهة الداعمة للمشروع.

  5. أن تكون جامعة الملك عبدالعزيز هي الجهة المالكة للبراءة، ويمكن للعمادة دراسة الطلبات في حالة وجود جهة مشاركة في الملكية.

  6. البرنامج مفتوح للتقدم طوال العام، علماً بأن الأولوية في الدعم تعطى للمقترحات المقدمة أولاً فأول.

  7. في حالة النشر العلمي الناتج عن البراءة بمجلة مصنفة يحق للفريق البحثي التقدم لجوائز النشر العلمي بالجامعة.

  8. تتولى العمادة تحديث هذه الشروط بشكل دوري حسب مقتضيات مصلحة الجامعة.

     

النماذج المطلوبة للتقدم:

  1. نموذج مشروع براءة اختراع .. بصيغة WORD)).

  2. نموذج التزام الباحثين.

 

 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 3/9/2016 3:12:37 PM